عهد الشباب: حرب وحب

الحب كالحرب، كلاهما يرتدي الأحمر، كلاهما يُحتفل به، كلاهما يحمل في طياته الأفراح والأحزان. لكن الحب حرب، والحرب حرب من أجل البقاء، فلم ولن تكون الحروب يوما من أجل الحب، فالحب خُلق مقدسا لا يقبل التدنيس سواء بالدم أو بالخطايا.

لكن أن تجتمع أحزان الاثنين في مهرجان واحد، فلا تتوقع إلا الأسوء…

فيرا بريتين، فتاة عاشقة طموحة مناضلة لم يعرف المستحيل يوما إلى قلبها طريقا، لطالما حلمت أن تصبح كاتبة في يوم من الأيام فالتحقت بعد قبولها بجامعة أكسفورد، حتى قلبت الحرب العالمية الأولى موازين أحلامها. والتحق بالجيش البريطاني خطيبها رولاند، أخوها إدوارد، وصديقها فيكتور. ولـ “خدمة الجيش والوطن” التحقت هي كذلك بفريق الممرضين والممرضات أياما قليلة بعد اندلاع الحرب.

فيلم “عهد الشباب” ( Testament of Youth) من الأفلام البريطانية التاريخية الروائية الطويلة (126 دقيقة)، يحكي قصة الكاتبة فيرا بريتين المستوحاة من سيرتها الذاتية المنشورة بنفس العنوان سنة 1933 بالمملكة المتحدة، يعتبر أحد أول الكتب التي تستعيد مجريات الحرب العالمية الأولى وما حدث للكاتبة وعائلتها أثناء الحرب ويوميات عملها كممرضة متطوعة، عبر شهادات واحدة من أول النساء اللواتي كتبن حول الحرب. تعتبر برايتين أولى النساء اللواتي التحقن بجامعة أكسفورد لتعلم فن الكتابة الصحفية، الشيء الذي كان حكرا على الرجال.

عهد الشباب هو فيلم من إخراج جيمس كانت، من إنتاج “بي بي سي ” وهاي داي” تم تصويره في مدة لم تتجاوز سبعة أسابيع.

توزيع الأدوارالرئيسية:

أليسيا فيكاندر في دور فيرا بريتين

كيت هارينغتون في دور رونالد ليغتون

كولين مورغان في دور فيكتور ريتشاردسون

تارون إيغيرتون في دور إدوارد بريتين.

حازت الممثلة السويدية أليسيا على جائزة أحسن ممثلة في جوائز السينما المستقلة البريطانية وجائزة أفضل أداء من طرف تحالف الصحفيين لسينما المرأة، وحصل تارون على جائزة أفضل وافد بريطاني جديد في مهرجان السينيما في بريطانيا.

يعتبر الفيلم شكلا من أشكال رد الاعتبار لنساء الحرب العالمية الأولى اللواتي قدمن الغالي والنفيس خلالها، ففيرا التي فقدت خطيبها وأخيها واثنين من أصدقائها، ليست إلا مثالا ينطبق على الآلاف ممن كن يعانين من ويلات الحرب، وحزن ذلك الجيل الضائع الذين ضحوا بأرواحهم “في سبيل الوطن”، والآلام التي عاشتها ولا زالت تعيشها اليوم بعض الدول التي تشهد حروبا.

  أدهشني حقيقة أن النساء لم يكن يسمح لهن بفعل الكثير، ولم يكن من حقهم حتى الالتحاق بمقاعد الدراسة (أليسيا فيكاندر)    

صدق من قال أن الحرب هي تسلية الزعماء الوحيدة التي يسمحون فيها لأفراد الشعب بالمشاركة فيها. هكذا هي الحرب، مأساة دائمة أشنع ما فيها أنها لا تترك لك فرصة لتذوق هذه المأساة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*